رامز النويصري: للأسف النظرة الريعية للعمل الثقافي متوطنة فينا

حواري بصحيفة الوسط..

يطفئ «بلد الطيوب» الشمعة العشرين من عمره الزمني والثقافي، وبذلك يكون قد كسر عقدة التوقف الملازمة لمسيرة المشروعات الأدبية في المشهد الليبي، وهو ما فرض على الموقع كمنصة إلكترونية جملة من التحديات تتعلق بمدى قدرته على الاستمرار، وسط فضاء تواصلي له جمهوره الواسع «فيسبوك وتويتر ويوتيوب»..إلخ، وكذا الرؤية التي تمنحه فرصة الإضافة في واقع تكنولوجي ومعرفي سريع التطور.

لقراءة الحوار كاملاً… هـــــنـــــا

رامز النويصري: للأسف النظرة الريعية للعمل الثقافي متوطنة فينا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.