غرفتها الصغيرة

من أعمال التشكيلي: إيمان مالكي.

*

بامتداد الأفق، واتساع الحلم

تختصر العالم في أثاثها البسيط،

سرير يحتوي جسدها، المنحوت عليه

طاولة بلا أوراق أو كتب

كرسي

دولاب بألوان الربيع.

 

بلا ستارة،

نافذة في اتجاه الصباح،

تفتحُ ذراعيها باكراً

تستنشق الندى،

والحناء

شجرة تحاول الدخول.

صوتها موسيقا،

ضحكتها كفيلة بأن تثير المكان

ينتشي حالماً

ولا يهدأ.

 

قدماها الحافيتان

تهمسان للبلاط

تنشران الورد

وتوقعان.

 

 

غرفتها الصغيرة

تعليق واحد على “غرفتها الصغيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.