نهاية

 

 

عندها

عندا أعودُ لنقطة الصفر،

سأفكر مرتين!!

وربما ألفَ مرة قبل أن أكتب سيرتي من جديد.

عندها

عندما لا يمكن ان أنتظر أكثر

ولا أن أستمر في كتابة نصوصٍ جديدة،

ولا مناجاة العصافير،

ولا الرفرفة.

 

عندها

أكونُ انتهيت!!

 

 

طرابلس: 24 أكتوبر 2017

نهاية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.