ترحلين

الصورة: عن الشبكة.

عندما ترحلين،
لن أعود وحيداً
سأكتفي بمصباحٍ وحيد، وأبقي النوافذ مشرعة،
بلا ستائر
بلا ضجيج
الحوائط بيضاء كما بدأتُ الحكاية،
بلا سقف،
مشاكس.
:
عندما ترحلين،
سأترك الباب مفتوحاً،
لأمنية مؤجلة
وصوتٍ بعيد.
:
عندما ترحلين،
سأرحل قبلك.

طرابلس: 7 أغسطس 2017.

ترحلين

تعليق واحد على “ترحلين

  1. شيوا يقول:

    سموه نثراً فنياً….وليس شعراً…..لأنه إذا سُمىَ شعراً فستواجهون بعد ذلك سوءالاً صعباً…ألا وهو :-
    (ماهو تعريف الشعر ؟)…………………..تحياتى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.