طرابلس تشتعل

tripoli3

 

كل ما أخسره، موجود في مرمى الفوهات

لم أترك شيئاً لأربحه

أطفالي الثلاثة يستعدون

يحيى يحلم بمعمله

زكريا يتعلم الرسم

ماريه مازالت تراوح.

في انتظارها،

تؤثث زوجتي المكان

زنبقة هنا، نرجسة هناك

ودفتر الملاحظات لا يفارقها

تجهز لذكرى زواجنا العاشر

والحكايات تشعل المساء كل يوم.

الحرب قادمة،

يقولون: لا محالة.

بلا بيت

أتشبث بالأرض أكثر

ليس لدي ما أخسر،

أربح بقائي.

كل ليلة يتقاتلون،

مرحباً بالحرب

لست بطلاً لكني مللت الانتظار.

 

طرابلس: 10 أكتوبر 2016.

نشر بموقع إيوان ليبيا

طرابلس تشتعل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.