سيلفي

selfee

 

أهو أنا؟

لستُ أدري

ربما،

في ابتسامةٍ ذهبت بعيني

ورسمت عشرُ سنواتٍ إضافية،

ومغارةٍ بحجمِ اللحظة.

 

تعليق 1

: أبي

أهذا أنت؟

تعليق 2

كبُرتَ يا صديقي!!!

 

تعليق 3

بيااااااااض

 

تعليق 4

سنواصل المسيرة سوياً

يا رفيق.

 

هامش

ليس هناك الكثير لقوله؛

حكاياتٌ نسيت ُتفاصيلها،

وجوهٌ ضاعت

كما ملامحي، أغراها الزمن،

فغادرت وإياه

مخاتِلة

طمعاً في العودة.

 

طرابلس: 23-03-2015

__________________________________

نشر بموقع الكتابة

 ___________________________________

تفاعل النص

منتديات من المحيط للخليج | ملتقى الأدباء والمبدعين العرب

 

سيلفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.