عاجل لوزارة الثقافة الليبية: أدعموا رامز رمضان النويصري

مقال الدكتور “سالم أبوظهير” حول موقع بلد الطيوب، وتجربتي معه خلال 15 سنة.

***

مقال سالم أبوظهير_بلد الطيوب

عاجل لوزارة الثقافة الليبية: أدعموا رامز رمضان النويصري

سالم أبوظهير

في معظم الدول القريبة منا جغرافيا، وكل الدول البعيدة عنا حضارياً، تخصص حكوماتها لدعم الشباب الذي يقدم أفكاراً لمشاريع تنفيذها يعود بالنفع على البلاد في شتى المجالات، ويتم هذا الدعم بأشكال مختلفة وطرق متعددة أهمها وبكل تأكيد الدعم المادي لهذه المشاريع لكي تنجح وتنفذ وتطور من نفسها أيضا لتواكب التطور الحاصل في العالم كله.

وليبيا بلاد شبابها فيها يشكل أكثر نسبة في عدد سكانها، وحقق الكثيرون منهم تميزاً سواء في دراستهم أو أتباث تفوقهم في مختلف المجالات داخل ليبيا أو خارجها. وأحدا من شباب ليبيا المختلفين عن الجميع بتميزهم شاب مثقف، لم ألتق به بشكل شخصي، ولكن أسمه متاح في شبكة الانترنت، ونشاطاته تدل عليه ولا يمكن لكاتب أو أديب أو مثقف عادي أن يغفل عن أسم رامز رمضان النويصري المشرف العام لموقع بلد الطيوب الليبي.

الموقع الذي يشكل نقطة مضيئة هامة في المحفل الثقافي الليبي، ويسهم بشكل مباشر وغزير في التعريف بالكتاب الليبيين وتقديم نتاجهم للعالم عبر فضاء التميز والابداع هو السبيل الوحيد فيه للاستمرار. ليتبث هذا الموقع تميزه منذ 22-9-2001 كموقع مستقل، بجهود شخصية من رامز ودون أي دعم، ليصل عدد الأعضاء فيه اليوم الى 248 كاتب، وصحفي، وباحث ليبي لديهم حسابات مستقلة يتم من خلالها التعريف بإبداعهم ويعرض صورهم وجانبا من سيرتهم الذاتية، إضافة إلى أكثر من عشرين كاتب خارج التصنيف في حسابات مستقلة. هذه الخدمة يقدمها موقع بلد الطيوب المميز مجاناً لتصل عدد المواد المنشورة فيه أكثر من أربعة ألاف مادة تشمل مختلف فروع المعرفة الأدبية والتفافية والتي صنفها رامز النويصري مشرف الموقع الى أربعة وثلاثين مادة.

بلد الطيوب بعد تميزه نجاحه دخل تجربة النشر الالكتروني ونجح فيها فأصدر خمسة وأربعون كتاباً إلكترونياً، منها ثلاثون كتابا لكتاب ليبيين، وخمسة عشر كتابا لكتاب عرب ونشر خمسة عشر، نصاً إلكترونياً. كما نشر الموقع تمانين عددا من أعداد مجلة المقتطف الالكترونية.

ولد المشرف العام للموقع المهندس رامز رمضان النويصري في الخامس والعشرين من أغسطس عام 1972م، تدرج في دراسته بتفوق حتى ألتحق للدراسة بكلية الهندسة قسم، وتحصل منها على درجة البكالوريوس في هندسة الطيران عام 1997م . ويعمل رامز الان كمهندس لصيانة طائرات، شركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز بمطار معيتيقة. المهندس رامز عضو مسجل برابطة الأدبــاء والكتّاب الليبيين. موهبة الكتابة عنده بدأت بشكل مرتب وتدريجي منذ عام 1988م. استفاد من برنامج ما يكتبه المستمعون الذي كانت تقدمه الإذاعة الليبية، ثم نشر نتاجه الأول في صحيفة الطالب، وفي معظم الصحف الليبية فيما بعد. أحترف العمل الصحفي بشكل فعلي كمحرر صحفي بصحيفة الشط الليبية وتدرج للعمل بها ليصبح منسقا للتحرير، ثم مشرفاً عاما للقسم الثقافي فيها. داوم في الكتابة لسنوات عديدة في صحيفة الجماهيرية التي كانت تصدر عن المؤسسة العامة للصحافة من خلال زاوية أسبوعية عنوانها وقت مستقطع. أشرف على الملف الأدبي بصحيفة (الشباب) الشهرية. له عدد من الإصدارات منها: صخب خارجي وهو كتاب إلكتروني من منشورات أفق، وديوان، شعر عنوانه مباهج السيدة واو وهو من منشورات مجلة المؤتمر ،ونشرت له دار البيان بعض من سيرة المشاكس

رغم مشاغله الكثيرة لا يفوت رامز الان فرصة للمشاركة في الأمسيات والمناشط الثقافية والأدبية إن وجدت، ولا يفوت فرصة للكتابة في الصحافة المكتوبة والإلكترونية كلما سمح وقته وعمله الأصلي كمهندس طيار إلى جانب استمراره في النشر بانتظام في موقع بلد الطيوب الذي يعرف ويدعم أدباء وشعراء ومثقفي ليبيا مجانا وبشكل دائم ،دون أن تلتفت أليه وزارة الثقافة وتساله هل تحتاج للدعم يارامز ؟؟!!

أنتظر من وزارتنا الاجابة عن هذا السؤال المستحق

__________________________________

مقالي في جريدة فسانيا العدد 164 الاحد 11 أكتوبر 2015 ميلادي

عاجل لوزارة الثقافة الليبية: أدعموا رامز رمضان النويصري

4 تعليقات على “عاجل لوزارة الثقافة الليبية: أدعموا رامز رمضان النويصري

  1. سالم عمر يقول:

    صديقي رامز أنت تستحق أكثر من هذا، موقع بلد الطيوب قدم ومازال الكثير في خدمة الأدب الليبي.
    شكراً أيها المبدع

  2. نبيل عبدالرحمن يقول:

    تجربة تستحق الدعم والتشجيع
    وعلى وزارة الثقافة في ليبيا أخذ دورها في دعم المبديعن الليبيين

اترك رداً على رامز رمضان النويصري إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.