حدود الأمنيات عند الشاعر رامز النويصري

 بهيجة مصري أدلبي

بهيجة مصري أدلبي

ناقدة – سوريا

حدود الأمنيات/ قصيدة تأخذ مشروعيتها وأسباب وجودها من لحظة كامنة في التمني، وكأن الشاعر يرسم لنا حلما تتشكل فيه الأماني، بل يصور لنا أمنية تتشكل في أحلامه التي مازالت مدلاة من سقف أمنياته.

فضاء

ولأن وجود القصيدة منوط بأمنية الشاعر، لذلك سنحاول البحث في أمانيه التي تشير إلى حالة من حالات التأمل المنزلة من رحلة الحزن، أو من سماء انكمشت حتى أصبحت سقفاً لعالم انكمش هو الآخر فصار غرفة، ومن هنا تأخذ الأمنيات عند الشاعر حدودها، وأبعادها، ومداها، الذي يتأمل من خلاله وجودها، ومدى انسرابها في ذاته، ولعل العلاقة بين الأمنيات والسقف، علاقة جدلية، تحيلنا إلى الصلة بين السقف واتساعه وعلوه، وبين الأمنيات، فنرى أن أمنيات الشاعر محاصرة بالمكان، كما هي محاصرة بالزمان، رغم علو المكان/السقف، إلا أن الأمنيات فضاؤها محدد، وحلمها مستلب، ومحاصر بعزلة الشاعر زمنيا ومكانيا:

“حدود الأمنيات عند الشاعر رامز النويصري” متابعة القراءة

حدود الأمنيات عند الشاعر رامز النويصري

قراءات في النص الليبي .. البحث في التجارب الإبداعية والوقوف عن لحظاتها الخاصة

تحت هذا العنوان، تكتب الشاعرة “خلود الفلاح” مطالعتها في كتاب (قراءات في النص الليبي) في جزئه الثاني، بصحيفة العرب بتاريخ: 26-8-2008.

قراءات في النص الليبي - 2

لقراءة الموضوع كاملاً الرجاء تحميل الرابط (هـــــنـــــا)

قراءات في النص الليبي .. البحث في التجارب الإبداعية والوقوف عن لحظاتها الخاصة