شارع الحبيب

من أعمال أندرو سالجادو

 

في شارع الحبيب،

أعطتني الفتيات كل ما يمكن،

أجسادهن

ابتساماتهن

وبعضاً من ريحُ باريس.

لم يتمهلن،

كن سريعات

وماهراتٍ في شق الازدحام،

وإطلاق  خيالاتنا، وسرجُ الكلمات نحوهن.

 

 

كُن جميلاتً بقدر

راغباتٍ بقدر

ذاهباتٍ بقدر

ناشبات بقدر

وكنت منهكاً بقدر.

 

تونس: 25 يوليو 2018.

شارع الحبيب

تعليق واحد على “شارع الحبيب

اترك رداً على صلاح أحمد إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.