بوابة أفريقيا الإخبارية.. تحتفي بموقع بلد الطيوب

ماذا تعرف عن ‘ بلد الطيوب’ الموقع الجامع للانتاج الادبي والثقافي بليبيا

لعقود طويلة لم يكن التوثيق هم للمؤسسة الرسمية الليبية ، لذا كان كل الحبر الذي دونت به ثقافتنا وادابنا ومنتوجنا الابداعي  وبعد ان ينشر بالصحف والمجلات ينتهي إما للقمامة أو ينتهي قبل ظهور المناديل الورقية كاغلفة للطعام على شبابيك وموائد تقديم الخدمات بالمقاهي  .

 لذا ضاع الكثير مما خطه ادبائنا ومثقفينا  خاصة اولئك الذين لم يسعفهم الحظ  لبجمعوا قليلا مما قدروا عليه بين غلافي كتاب .

لكن مثقف ليبي كبير وفي بداية ولوجه لعالم الادب كشاعر وناقد مميز وهو في سن الشباب في بداية الالفينات  فكر في الاجابة على هذا السؤال وهو ( لما لانملك ارشيف يخص ادبنا ونوثق فيه كل نتاجنا الابداعي والثقافي )  بل أنه حتى لم يطل التفكير بل شرع مباشرة في العمل على هذا الهدف وكأنها خشية منه على أن لا يضيع من محبرتنا المبدعة اكثر مما ضاع اصلان.

للاطلاع على المنشور (هـــــنـــــا).

بوابة أفريقيا الإخبارية.. تحتفي بموقع بلد الطيوب

عاجل لوزارة الثقافة الليبية: أدعموا رامز رمضان النويصري

مقال الدكتور “سالم أبوظهير” حول موقع بلد الطيوب، وتجربتي معه خلال 15 سنة.

***

مقال سالم أبوظهير_بلد الطيوب

عاجل لوزارة الثقافة الليبية: أدعموا رامز رمضان النويصري

سالم أبوظهير

في معظم الدول القريبة منا جغرافيا، وكل الدول البعيدة عنا حضارياً، تخصص حكوماتها لدعم الشباب الذي يقدم أفكاراً لمشاريع تنفيذها يعود بالنفع على البلاد في شتى المجالات، ويتم هذا الدعم بأشكال مختلفة وطرق متعددة أهمها وبكل تأكيد الدعم المادي لهذه المشاريع لكي تنجح وتنفذ وتطور من نفسها أيضا لتواكب التطور الحاصل في العالم كله.

وليبيا بلاد شبابها فيها يشكل أكثر نسبة في عدد سكانها، وحقق الكثيرون منهم تميزاً سواء في دراستهم أو أتباث تفوقهم في مختلف المجالات داخل ليبيا أو خارجها. وأحدا من شباب ليبيا المختلفين عن الجميع بتميزهم شاب مثقف، لم ألتق به بشكل شخصي، ولكن أسمه متاح في شبكة الانترنت، ونشاطاته تدل عليه ولا يمكن لكاتب أو أديب أو مثقف عادي أن يغفل عن أسم رامز رمضان النويصري المشرف العام لموقع بلد الطيوب الليبي.

الموقع الذي يشكل نقطة مضيئة هامة في المحفل الثقافي الليبي، ويسهم بشكل مباشر وغزير في التعريف بالكتاب الليبيين وتقديم نتاجهم للعالم عبر فضاء التميز والابداع هو السبيل الوحيد فيه للاستمرار. ليتبث هذا الموقع تميزه منذ 22-9-2001 كموقع مستقل، بجهود شخصية من رامز ودون أي دعم، ليصل عدد الأعضاء فيه اليوم الى 248 كاتب، وصحفي، وباحث ليبي لديهم حسابات مستقلة يتم من خلالها التعريف بإبداعهم ويعرض صورهم وجانبا من سيرتهم الذاتية، إضافة إلى أكثر من عشرين كاتب خارج التصنيف في حسابات مستقلة. هذه الخدمة يقدمها موقع بلد الطيوب المميز مجاناً لتصل عدد المواد المنشورة فيه أكثر من أربعة ألاف مادة تشمل مختلف فروع المعرفة الأدبية والتفافية والتي صنفها رامز النويصري مشرف الموقع الى أربعة وثلاثين مادة.

“عاجل لوزارة الثقافة الليبية: أدعموا رامز رمضان النويصري” متابعة القراءة

عاجل لوزارة الثقافة الليبية: أدعموا رامز رمضان النويصري